الرئيسية > الاخبار > بيان هام ..

بيان هام ..

على الرغم من كل الجهود التي تبذل من جميع الأطراف وعلي جميع الأصعدة في الآونة الأخيرة من أجل لم الشمل وتضميد الجراح والانطلاق نحو تنفيذ مشروع وطني تاريخي بقيادة المجلس الرئاسي الجديد وحكومة الوحدة الوطنية ، يهدف إلى توحيد المؤسسات واحترام استقلاليتها وإعادة هيبة الدولة وتوفير حياة كريمة لكل الليبيين دونما استثناء ، بعيدًا كل البعد عن كل الحسابات الضيقة والسياسات المؤدلجة الحمقاء من هنا أو هناك .

نتفاجئ اليوم بصدور قرار السيد وزير النفط بحكومة الوحدة الوطنية القاضي بوقف تنفيذ إنشاء مشروع خدمي هام وهو (مصحة النفط بمدينة بنغازي) حيث يعتبر هذا القرار تدخلًا سافرًا وغير قانوني في اختصاصات مؤسسة عريقة ومستقلة مثل المؤسسة الوطنية للنفط ، والتي تحكمها لوائح وقوانين واضحة وثابتة منذ التأسيس ، بل يعد المساس بهذه القوانين والاختصاصات بمثابة العبث والانحراف الكبير في قيادة مؤسسات الدولة وتصرف قد يربك المشهد ويعقده .

كما نؤكد أن صدور مثل هذه القرارات وبهذا الشكل العبثي يعتبر مُؤَشِّرًا خطيرًا يهدد كل ما سعت إليه المؤسسة الوطنية للنفط طيلة الفترة الماضية من أجل المحافظة على استقلالية المؤسسة وحياديتها والوقوف بجانب كل الليبيين دونما استثناء ، من خلال ملف التنمية المستدامة والمكانية وحسن الجوار والذي سجلت فيه المؤسسة الوطنية للنفط نجاحات كبيرة شهد بها القاصي قبل الداني لا ينكرها إلا جاحد عدو للنجاح .

بل يزعزع أيضًا ثقة مستخدمو القطاع منذ البداية وبشكل مبكر في وزارة النفط ، فهذا المشروع الخدمي الهام كان من المشاريع التي ستقدم خدمات طبية جيدة لكافة مستخدمي القطاع بالمنطقة الشرقية ، وكانوا في انتظار أن يرى هذا المشروع النور لكي يتمكنوا من توفير العلاج اللازم لهم ولأسرهم داخل الوطن .

سيادة الوزير كنا ننتظر منك قرارات لصالح المستخدم ومراسلات للجهات المعنية تدافع فيها عن حقوق مستخدمو القطاع لا أن تقف حجر عثرة امام مشروع خدمي هام مثل هذا المشروع ، وفي مدينة مثل بنغازي عانت من التهميش والإقصاء والمركزية بشكل لايطاق ، وبخلفيات وحيثيات غير مدروسة نخشى أن تكون مؤدلجة ، وبطريقة بعيدة كل البعد عن المهنية ، بل في مشهد مزعج قد لا يحمد عقباه .

عليه:

يعلن مجلس الإدارة ومستخدمو الشركة عن رفضهم التام لهذا القرار المتسرع الغير مدروس ، ونحمل من كان ورائه كل التبعات التي ستترتب عليه ، وندعو السيد رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط إلى رفض تنفيذ هذا القرار والوقوف صخرة صماء امام كل التوجهات العبثية الغير المقبولة والتي قد تهدم مشروعًا وطنيًا لا زال ينتظره كل الليبيين وتضع مشروع الوحدة الوطنية على المحك ، فكم من قرار قاد إلى الانهيار .

                          حفظ الله الوطن
              والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  مجلس إدارة شركة رأس لانوف لتصنيع النفط والغاز  
        حرر يوم الثلاثاء الموافق 6 أبريل 2021

تعليق مباشر